السؤال الاول في الفصل الاول

الدعوة الاسلامية وموقف قريش منها..

ا_ اركان الاسلام : الشهادتان ، الصلاة ، الصوم ، الزكاة ، الحج (مطلوب 4)
اركان الايمان: الايمان بالله ، وملائكتة وكتبه ورسله وقضاءه وقدره واليوم الآخر.. (4)

ب- مراحل الدعوة 2:
المرحلة السرية:استمرت هذه الدعوة 3 سنوات وآمن عدد قليل، كان الرسول يدعو أهل بيته وخاصته وكان يدعوهم فردا فردا ، اسلم خلالها زوجته خديجة وابن عمه علي بن ابي طالب حين كان صغيرا وفي تربية الرسول (ص) ثم مولاه زيد بن الحارثة وابو بكر الصديق الذي عن طريقه اسلم السابقون الأولون وهم : عثمان بن عفان، الزبير بن العوام، سعد بن ابي وقاص، عبد الرحمن بن عوف وغيرهم...
المرحلة العلنية: بدأت هذه المرحلة حين أمر الله تعالى الرسول (ص) أن يجهر بالدعوة وأن ينذر اقربائه فاجتمع بهم من بني عبد المطلب فصدقه بعضهم وكذبه بعضهم وكان عمه أحد الذين رفضوا دعوته وهو أبو لهب حين قال للرسول اثناء اجتماعهم :"تبا لك الهذا دعوتنا" ،، ثم انه لم يفوت هو وزوجته اي فرصة لإيذاءه فانطلق الرسول بعد هذا الامر يدعو جهرا كل طوائف الناس سادة عبيدا وغرباء فأخذ الاسلام ينتشر في مكة فأثر ذلك على زعماء قريش وأشرافها ،لان دعوته تنظوي على زعزعة دعائمهم وسيادتهم وعبادتهم للأصنام فاجمعوا على مخالفته وبدأوا بتعذيب المسلمين .


ج_كما نعلم ان ابو طالب عم الرسول الا انه لم يصدق بدعوته لكن بالرغم من ذلك كان متمسكا به ويدافع عنه وذلك يرجع الى عادات الجاهلية في العصبية القبلية لكون الرسول ابن اخيه .. حاولت قريش ان تخالف الرسول وتعاديه لمنعه من نشر الدعوة فتوجهت اولا الا عمه ابي طالب وقالت:" إما ان تكفه عنا واما ان تخلي بيننا وبينه" ولما الحوا عليه بعث الى رسول الله وقال له كذا وكذا فقال الرسول :" والله يا عم لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على ان اترك هذا الامر حتى يظهره الله او اهلك فيه ما تركته " فلم يمانعه ويجادله عمه بل قال "اذهب يا ابن اخي فقل ما احببت فوالله لا اسلمك لشيء ابدا".



عبد الحميد التاني:
أ- وصل عبد الحميد الى الحكم عام 1876 إثر انقلاب وبالوراثة ،بعد نجاح العثمانيين الجدد في عزل اخيه مراد الخامس وساعده في الوصول الى السلطة مدحت باشا احد المصلحين المعروفين في الدولة وكان شرط العثمانيين الجدد ورجال الاصلاح في ذلك الوقت وضع دستور للبلاد يقيد السلطات وبقية الاجهزة الادارية العاملة في الدولة والسعيالى اقامة نظام ديمقراطي شبيه بالأنظمة الاوروبية الغربية.

ب- نقل سلطات الحكم إلى قصر "يلدز" وأشرف على الإدارة الحكومية مباشرة، وفي القصر ظهر كبار الموظفين الحكوميين مثل رئيس القصر الذي أشرف على الشؤون الإدارية والمالية وكان بمثابة السلطة التنفيذية الأولى للسلطان، ثم الباشكاتب ومساعده وقد أشرف على الاتصالات الخارجية للسلطان، كما ظهرت دائرة الصحافة فقامت باستعراض الصحافة المحلية والعالمية لعرضها على السلطان،وهناك الشرطة الخفية وهي تحت إشراف السلطان المباشر ومهمتها تقديم تقارير سرية عن الإدارة الحكومية (جورنال) إن خوف عبد الحميد من كيد الكائدين جعله يهتم بالجاسوسية وصرف وقتا كبيرا لقراءة تقارير جواسيس وتعتبر الدولة في زمنه دولة بوليسية، أما وزارة الشرطة ولجنة الخدمات العامة فراقبت الموظفين الحكوميين خارج القصر.(3)
ج- 1- ومد سكة حديد الحجاز ليسهل على العرب الحج إلى الحجاز .
2- انشأ الجوامع بكثرة واظهر حرصه الشديد على الإسلام.



دخول الدولة العثمانيية الحرب العالمية الاولى

أ- 1- وجهة النظر القائلة بضرورة انضمام الدولة العثمانية إلى ألمانيا في الحرب ضدالحلفاء وذلك لعدة أسباب، أهمها:
* علاقات الصداقة والتحالف القائمة بين الدولة العثمانية وألمانيا منذ عصر السلطان عبد
الحميد الثاني.
* رغبة الضباط الأتراك في الانضمام إلى ألمانيا في الحرب نظرا للتأثير الألماني العسكري في الدولة العثمانية، وقد تلقى الضباط الأتراك تدريبهم العسكري في ألمانيا كما قامت ألمانيا بتزويد الجيش التركي بالسلاح.
* كان أعضاء حكومة الإتحاد والترقي من الضباط العثمانيين المواليد لألمانيا لذلك كان من الطبيعي أن يؤيد انضمام تركيا إلى ألمانيا في الحرب.
2- وجهة نظر ثانية والتي تقول بضرورة انضمام الدولة العثمانية إلى بريطانيا وحليفاتها في الحرب لعدة أسباب، أهمها:
* علاقات الصداقة القومية والتقليدية بين الدولة العثمانية وبريطانيا ووقوف بريطانيا إلى جانب الدولة العثمانية ضد الأطماع الروسية فيها ضمت المسألة الشرقية.
* تأثر الطلاب العثمانيين بحضارة الدول الغربية والنظم الديمقراطية القائمة في فرنسا وبريطانيا فقعد تعلم العديد من الطلاب العثمانيين في الجامعات الفرنسية والبريطانية وتأثروا بنظم الحياة فيها ونادوا بدعم هذه الدول في الحرب.
3- مطالبة بالوقوف على الحياد من الحرب العالمية الأولى واعتبار أن هذه الحرب هي حرب أوروبية لا تعني الدولة العثمانية.



ب- 1- علاقات الصداقة والتحالف القائمة بين الدولة العثمانية وألمانيا منذ عصر السلطان عبد الحميد الثاني.
2- رغبة الضباط الأتراك في الانضمام إلى ألمانيا في الحرب نظرا للتأثير الألماني العسكري في الدولة العثمانية، وقد تلقى الضباط الأتراك تدريبهم العسكري في ألمانيا كما قامت ألمانيا بتزويد الجيش التركي بالسلاح.
3- كان أعضاء حكومة الإتحاد والترقي من الضباط العثمانيين المواليد لألمانيا لذلك كان من الطبيعي أن يؤيد انضمام تركيا إلى ألمانيا في الحرب.(مطلوب 2)

ج- كان للانجليز في العراق نفوذ واسع لا سيما في مناطق حقول النفط هناك، وفي المناطق الجنوبية الشرقية من إيران، لذت فقد أنزلوا سنة 1914 قوة من الجيش البريطاني الذي رابط في الهند ، فاحتلت البصرة وتوجهت صوب بغداد لاحتلالها ولكنها اصطدمت بالجيش التركي بقيادة الجنرال الألماني فون دير غلوتز، فأوقع بالجيش البريطاني خسائر فادحة وكارثة عظيمة ؛ إذ استسلم له عند كوت العمارة جيش قوامه 13 الف جندي بكامل معداتهم،وبعد حصار دام خمسة اشهر.
لم تهبط هذه الهزيمة عزيمة البريطانيين فأعادوا الكرة سنة 1917 ونجحوا في هذه المرة بدحر الجيش التركي ،الذي قاده خليل باشا عم أنور باشا،عقب وفاة الجنرال غولتز، وثم واصلوا زحفهم شمالا واحتلوا الموصل ،بعد توقيع تركيا على شروط الهدنة وانسحاب القوات التركية من المدينة ، وقد أثار هذا العمل من جانب البريطانيين خلافا مع تركيا بعد الحرب وهو الخلاف الذي عرف ب(مشكلة الموصل).



السؤال التالت اتفاقية سايكس بيكو 1916


أ-الدول التيشاركت في الاتفاقية برياطنيا وفرنسا وهدف عقد هذه الاتفاقية تقسيم اراضي الدولة العثمانية الآسيوية في حال انتصار الحلفاء في الحرب وذلك لضمان مصالحهم في المنطقة.


ب-1- تسيطر بريطانيا على مينائي حيفا وعكا وحزام يربط بينهما وتدول بقية مناطق فلسطين.
2- المنطة الزرقاء تكون تحت الحكم الفرنسي المباشر والمنطقة "أ" تكون تحت نفوذ فرنسي غير مباشر
3- المنطقة الحمراء تكون خاضعة للحكم البريطاني المباشر والمنطقة "ب" يكون فيها حكم بريطاني غير مباشر.


ج-مصالح بريطانيا كانت في العراق (النفط) وفلسطين لتحمي طريق السويس الى الهند وتكون مرتبطة بها ، مصالح فرنسا في سواحل سوريا ولبنان ، وجعل فلسطين منطقة دولية لكي تكون جاهزة لما صدر في وعد بلفور ..